وكالة فلسطينية مستقلة

فتاوي ... هل يجوز صوم يوم عاشوراء فقط ؟!

الإثنين 17 سبتمبر 2018 الساعة 19:44 أخر تحديث( الإثنين 17 سبتمبر 2018) الساعة 23:00 بتوقيت فلسطين

829 مشاهدة

فتاوي ... هل يجوز صوم يوم عاشوراء فقط ؟!

غزة - سنا الاخبارية

يصادف صيام يوم عاشوراء في العاشر من محرم 1440 هجرياً، الموافق 20 سبتمبر 2018 ميلادياً، حيث  يستغله الكثير من المسلمين في الصيام لنيل الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى.

فما الحكم الشرعي في صيام يوم عاشوراء منفرداً وهل يجوز صيام عاشوراء فقط ، والذي نوضحه لكم اليوم من خلال "سنا الاخبارية" لجميع الراغبين بالاطلاع على الحكم الشرعي في ذلك عبر زاويتنا الدينية .

هل يجوز صيام يوم عاشوراء فقط ؟! 

أجاز أهل العلم صيام يوم عاشوراء منفردًا دون صيام يوم قبله أو بعده لعدم ورود النهي عنه، ولثبوت الفضل والأجر لمن صامه ولو منفردًا، إلا أنه يستحب صوم يوم قبله أو بعده لمن استطاع،

واستشهدوا بما روي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: «مَا هَذَا؟» قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ

مِنْ عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: «فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ. أخرجه البخاري في "صحيحه".

وأوضحوا أن قول الرسول صلى الله عليه وسلم «َصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» أخرجه مسلم في "صحيحه".

وأضافوا أن عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر الله الحرام المحرم، وصيامه ثابت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم بالسنَّة

كراهية إفراد يوم عاشوراء بالصيام :-

كراهة إفراد يوم عاشوراء بالصوم ليست أمراً متفقاً عليه بين أهل العلم، فإن منهم من يرى عدم كراهة إفراده، ولكن الأفضل أن يصام يوم قبله أو يوم بعده، والتاسع أفضل من الحادي عشر، أي من الأفضل أن يصوم يوماً قبله لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع"، يعني مع العاشر.، وقد ذكر بعض أهل العلم أن صيام عاشوراء له ثلاث حالات: الحال الأولى: أن يصوم يوماً قبله أو يوماً بعده. الحال الثانية: أن يفرده بالصوم. الحال الثالثة: أن يصوم يوماً قبله ويوماً بعده.

وذكروا أن الأكمل أن يصوم يوماً قبله ويوماً بعده، ثم أن يصوم التاسع والعاشر، ثم أن يصوم العاشر والحادي عشر، ثم أن يفرده بالصوم. والذي يظهر أن إفراده بالصوم ليس بمكروه، لكن الأفضل أن يضم إليه يوماً قبله أو يوماً بعده.

حكم صوم عاشوراء مفردا :-

المصدر : مواقع
تحميل المزيد