وكالة فلسطينية مستقلة

هل يجوز صيام عاشوراء بنية قضاء رمضان ؟!

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الساعة 19:33 أخر تحديث( الثلاثاء 18 سبتمبر 2018) الساعة 19:38 بتوقيت فلسطين

1006 مشاهدة

هل يجوز صيام عاشوراء بنية قضاء رمضان ؟!

غزة - سنا الاخبارية

الكثيرين يجمع بين نية القضاء ونية الصيام الأيام التطوعية ، فماهو الحكم الشرعي في ذلك وماهو رأي الشرع فيمن يصوم عاشوراء بنية قضاء رمضان ، كل ذلك ننشره لكم اليوم عبر "سنا الاخبارية" من خلال الزاوية الدينية والتي نطلع عليكم من خلالها بأبرز الأسئلة الفقهية الهامة التي يبحث البعض اجابة عنها للتعرف على حكمها الشرعي.

هل يجوز صيام عاشوراء بنية قضاء رمضان ؟!

هذه المسألة تعرف عند أهل العلم بمسألة التشريك أو التداخل بين العبادات ، ولها صور كثيرة، منها هذه الصورة ، وهي الجمع بين الواجب والمستحب بنية واحدة ، فمن نوى المستحب لم يجزه عن الواجب ، فمن صام بنية عاشوراء لم يجزه عن قضاء رمضان ، ومن نوى قضاء رمضان وأوقعه في يوم عاشوراء ، صح قضاؤه ، ويُرجى أن ينال ثواب عاشوراء عند بعض أهل العلم .

قال الرملي رحمه الله في "نهاية المحتاج" (3/208) : " ولو صام في شوال قضاءً أو نذرا أو غيرهما أو في نحو يوم عاشوراء حصل له ثواب تطوعها ، كما أفتى به الوالد رحمه الله تعالى تبعا للبارزي والأصفوني والناشري والفقيه علي بن صالح الحضرمي وغيرهم ، لكن لا يحصل له الثواب الكامل المرتب على المطلوب ، لا سيما من فاته رمضان وصام عنه شوالاً" انتهى . ومثله في "مغني المحتاج" (2/184) ، "حواشي تحفة المحتاج" (3/457) .

وقال الشيخ ابن عثيمين في "فتاوى الصيام" (438) : "من صام يوم عرفة ، أو يوم عاشوراء وعليه قضاء من رمضان فصيامه صحيح ، لكن لو نوى أن يصوم هذا اليوم عن قضاء

رمضان حصل له الأجران: أجر يوم عرفة ، وأجر يوم عاشوراء مع أجر القضاء ، هذا بالنسبة لصوم التطوع المطلق الذي لا يرتبط برمضان ، أما صيام ستة أيام من شوال فإنها مرتبطة برمضان ولا تكون إلا بعد قضائه ، فلو صامها قبل القضاء لم يحصل على أجرها ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر) ومعلوم أن من عليه قضاء فإنه لا يعد صائماً رمضان حتى يكمل القضاء " انتهى .

وينبغي أن يبادر الإنسان بقضاء ما عليه ، فهذا أولى من فعل التطوع ، لكن إن ضاق عليه الوقت ولم يتمكن من قضاء جميع ما عليه وخاف أن يفوته صوم يومٍ فاضلٍ كعاشوراء أو يوم عرفة ، فليصم بنية القضاء ، ولعله ينال ثواب عاشوراء وعرفة أيضا ؛ فإن فضل الله واسع .

ما هو عاشوراء :- 

عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الهجري ويسمى عند المسلمين بيوم عاشوراء ويصادف اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد في معركة كربلاء لذلك يعتبره الشيعة يوم عزاء وحزن. كما وقعت العديد من الأحداث التاريخية الأخرى في نفس اليوم. ويعتبر يوم عاشوراء عطلة رسمية في بعض الدول مثل إيران، باكستان، لبنان، البحرين، الهند والعراق والجزائر.

حيث الكثير يتسائل الكثير من المسلمين عن تاريخ و أيام تاسوعاء وعاشوراء و موعد تاسوعاء و عاشوراء للعام 2018 - 1440، والتي تصادف أيام الاربعاء والخميس 19 و 20 سبتمبر 2018 حسب التقويم الميلادي.

فضل صيام عاشوراء

صيام عاشوراء له ثواب كبير وأجر عظيم حيث يكفر ذنوب سنة بأكملها حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم : ”صيام يوم عاشوراء، إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله“.

وأيضاً الحديث الوارد عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ”ما رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم يتحرّى صيام يوم فضله على غيره إلاَّ هذا اليوم يومَ عاشوراء، وهذا الشهر يعني شهر رمضان“.

المصدر : مواقع
تحميل المزيد