وكالة فلسطينية مستقلة

الكاتب : فاروق نور

مقال : احلم

الأربعاء 12 ديسمبر 2018 الساعة 17:45 بتوقيت فلسطين

619 مشاهدة

احلم

احلم

احلم و لا تضع لأحلامك سقف اتركها تلمس عنان السماء وثق بهم فقد يكونوا هم قوتك وقت ضعفك و املك وقت خيبتك وفرحتك في وقت حزنك فلا تيأس من تحقيقهم وضع حياتك خدمة و طريق لهم
قاوم حارب قاتل و افعل كل شيء تظنه سيوصلك لحلمك و عكس ذلك فأنت لا تستحقه
احلم حتى يأتي اليوم الذى تبكي فيه من فرحتك ان تعبك كان نهايته النيل بما تمنيت
احلم ... احلم بالمستحيل يصبح واقع و عش حياتك داخل هذا الحلم انت له و هو لك و انت جزء لا يتجزأ منه  
و اعلم انك ستلقى الكثير من الاحباط و الاستهزاء و لكن ان اعطيت اذانك لهم فأنت ليس جدير بالثقة بنفسك ولا حلمك كن انت مع سمع كل شيء يحبط و اثبت لهم ان لا شيء سيوفقك عن تحقيق حلمك و ستستمر
ربما ستقع و لكن كلما وقعت تذكر ان هناك عيون ستبتسم فرحةً بوقوعك و هناك من يعتبروا حلمك شيء عظيم فإن حققته فلن يكون لك وحدك فلهم أيضاً فلا تقول :" ان هذا الحلم اكبر منك " فإن الله وضع في قلبك هذا التمني و هذا الحلم لأن الله يريده لك فكن لنفسك شخص تفتخر انت به
احلم و كن انت احلم ولا تكن هم احلم و تذكر هذا القول " كن انت التغيير الذى تريده في هذا العالم "
احلم لتصل لا تتوقف عن الحلم فمن دون الحلم الواقع مرير فلا تقلل من نفسك و ردد دائماً في صفاء ذهنك انك مهم
ان كنت تعيش دون حلم من الافضل ان لا تعش ضع لك بصمة في هذه الحياة فإن الانسان دون حلم سيعيش و يموت دون ان يذكر فما الهدف من تعداد الثواني و الدقائق و الايام من عمرك و عش في يومك كأنه اخر يوم افعل ما تريد و احلم
ما اجمل الاصرار و الارادة في تحقيق الاحلام فإنها لحظات التعب الممزوجة بشعور الراحة 
و ما اجمل ان تأخذ قرار داخل نفسك ان تصبح عظيم و تستمر الى ان تصبح عظيم لا يهم ان تكون عظيم في نظرهم بل يكفيك ان تكون عظيماً في نظرك فإنهم لا يعلمون ما انت حلمت به و لا ما تعبت لأجله و لا يعلمون كم قلبك عانى مع هذا الحلم الى ان تم تحقيقه 
فقط اصغى لصوت ضميرك و قلبك ... و احلم .

تحميل المزيد